egymix ( البيت بيتك)

egymix ( البيت بيتك)

egymix {اسلاميات / افلام عربى / افلام اجنبى / برامج / العاب / اغانى}


    منافسة حادة بين أربعة منتخبات في كأس شرق آسيا 2013

    شاطر
    avatar
    scorpion_heart
    شخصية مهمة
     شخصية مهمة

    الْعُمْر : 27
    الْمَشِارَكِات : 64
    الْنِّقَاط : 195
    : النوع: : ذكر
    : هواية: :
    topik egymix :

    الجوزاء

    default منافسة حادة بين أربعة منتخبات في كأس شرق آسيا 2013

    مُساهمة من طرف scorpion_heart في الجمعة يناير 03, 2014 12:26 pm

    تستعد كوريا الجنوبية لاستضافة النسخة الخامسة من منافسات كأس شرق آسيا 2013التي ستنطلق يوم السبت القادم 20 يوليو إلى 28 من نفس الشهر بمشاركة أربعة منتخبات تعتبر الأقوى في المنطقة وهم أصحاب الأرض منتخب كوريا الجنوبية وحامل لقب النسخة الماضية 2010 ومنتخب الصين والضيف الجديد للمنطقة منتخب أستراليا وأخيراً بطل قارة آسيا منتخب اليابان ، حيث انطلقت هذه البطولة لأول مرة في عام 2003 بالأراضي اليابانية.

    على مدار عشرة سنوات تمكن منتخبي الصين وكوريا الجنوبية من احتكار اللقب بواقع بطولتين لكل منتخب ، فقد فاز المنتخب الكوري الجنوبي بنسختي 2003 و 2008 في حين فازت الصين بنسختي 2005 و 2010 ، وفي المقابل فشل زعيم قارةآسيا منتخب اليابان في الفوز بأي نسخة من البطولة الاقليمية ليخوض منافسات النسخة الحالية بنية تحقيق اللقب الأول حيث سيدخل المدرب الإيطالي ألبيرتو زاكيروني ( 60 عاماً ) البطولة بتشكيلة شابة لم يسبق لها اللعب في أي بطولة دولية أو اقليمية ويأتي في مقدمتهم لاعب الوسط الموهوب يويتشيرو كاكيتاني ( 23 عاماً ) الذي نجح في خطف الأضواء بالموسم الحالي من الدوري الياباني الممتاز مع فريق سيريزو اوساكا الياباني بتسجيله حتى الآن 10 أهدافا محتلاً المركز الثاني بقائمة الهدافين ، وهذا الأمر جعل وسائل الإعلام اليابانية تصفه بلقب "شينجي كاجاوا الجديد" حيث تتوقع الصحف اليابانية بأن يتبع كاكيتاني نفس خطوات كاجاوا الذي يلعب بصفوف فريق مانشستر يونايتد الانجليزي.

    خوض منافسات كأس شرق آسيا 2013 بتشكيلة تفتقر للخبرة الدولية ستكون مغامرة محفوفة بالمخاطر بالنسبة للساموراي الأزرق الذي فاز بكأس أمم آسيا أربعةمرات ، ولكن الإيطالي زاكيروني واثق من تجاوز هذه المغامرة بنجاح عندما أعلن عبر وكالة الأنباء اليابانية "كيودو" بأنه يريد تطوير منتخبه واكتشاف موهوبين جدد قبل قدوم موعد منافسات كأس العالم 2014 بالبرازيل ، حيث قال :"مهمتنا الآن بناء منتخب قادر على مقارعة المنتخبات في كأس العالم 2014 ، بجانب مسابقة كأس شرق آسيا ، سيكون أمامنا أكثر من سبعة مباريات دولية ستساعدنا في تطوير قدراتنا قبل الذهاب إلى البرازيل."

    بعكس حال منتخب اليابان ، سيدخل حامل لقب النسخة الماضية منتخب الصين البطولة الاقليمية تحت ضغط شديد بسبب قرار الأخير من الاتحاد الصيني لكرة القدم بإقالة المدرب الأسباني خوسيه كاماتشو ( 58 عاماً ) بعد تعرض التنين الصيني لخسارة تاريخية على يد منتخب تايلاند ودياً بنتيجة 1-5 ، ولكن قرار الإقالة لم يأت بسبب هذه الودية فقط بل أتى بعد تراكم النتائج السلبية كفشل منتخب الصين في التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل.

    سيكون أمام مساعد المدرب الصيني فو بو (47 عاماً) ، الذي تولى منصب تدريب المنتخب خلفاً للأسباني كاماتشو ، مهمة معقدة وهي إعادة هيبة الكرة الصينية بالمحافظة على اللقب بجانب الابتعاد عن المستويات الهزيلة حيث صرح لوكالة أنباء الصينية "شينخوا" بالقول :"من المستحيل تحقيق نتائج أقل من رغبة وطموح الجماهير ، لا ينبغي تكرار نتيجة 1-5 في البطولة."

    وقد اعتمد المدرب الجديد في القائمة الرسمية التي ستخوض البطولة على لاعبو بطل الدوري الصيني الموسم الماضي فريق جوانجزو إيفرجراند الصيني حيث تواجد سبعة لاعبين من الفريق ومن بينهم المهاجم جاو لين (27 عاماً) الذي سجل على المستوى الدولي 63 هدفاً.

    نفس حال حامل اللقب ، يدخل أصحاب الأرض منتخب كوريا الجنوبية البطولة بمدرب جديد بعد أن رفض المدرب السابق تشوي كانج هي ( 54 عاماً ) تجديد عقده مع منتخب بلاده بعد نهاية التصفيات الآسيوية المؤهلة لكاس العالم 2014 ، إلا أن ظروف الكوريين مختلف قليلا عن ظروف الصينيين من ناحية البديل حيث عين الاتحاد الكوري الجنوبي المدرب المميز هونج ميونج بو ( 44 عاماً ) كمدرب جديد للمنتخب الكوري الجنوبي.

    ويمتلك هونج ميونج بو تاريخا كبيرا كلاعب حيث كان قائداً للمنتخب الذي احتل المركز الرابع في نهائيات كأس العالم 2002 بكوريا واليابان ، أما على المستوى التدريبي فإنه نجح في تحقيق إنجاز تاريخي للكرة الكورية الجنوبية عندما فاز المنتخب الكوري الجنوبي الأولمبي لأول مرة بالميدالية البرونزية في دورة أولمبياد لندن 2012 بعد تفوقه على منتخب اليابان الأولمبي في مباراة تحديد المركز الثالث بهدفين دون رد ، ولهذا شهدت قائمة هونج ميونج المشاركة في البطولة وجود أكثر من لاعب سبق له خوض منافسات لندن 2012 ومن بينهم لاعب الوسط بارك جونج وو (24 عاماً) الذي أثار ضجة عارمة في لندن عندما تعمد استفزاز اليابانيين بعد نهاية لقاء تحديد المركز الثالث برفع لوحة كتب عليها (دوكدو من أراضينا) وهي الجزر التي تتنازع عليها حكومتي اليابان وكوريا الجنوبية حيث يسميها اليابانيين بجزر تاكيشيما ، أما عن الكوريين الجنوبيين فإنهم يسمونها بجزر دوكدو ، لتضطر اللجنة الأولمبية بعد ظهور تلك اللوحة إلى حرمان اللاعب من الميدالية البرونزية ، قبل أن ينجح الاتحاد الكوري في إجراء مفاوضات مكثفة من اللجنة الأولمبية وايضا الاتحاد الدولي (الفيفا) لتعود الميدالية إلى اللاعب.

    بعيداً عن ثلاثي شرق آسيا التقليدي ، ستشهد النسخة المشاركة الأولى للضيف الجديد المنتخب الاسترالي ، بغض النظر عن وجود عضويته في منطقة جنوب شرقآسيا (منطقة آسيان) ، حيث وصل المنتخب الأسترالي لبطولة شرق آسيا 2013 عن طريق التصفيات الأولية التي أقيمت في شهر ديسمبر الماضي بدولة هونج كونج والتي شهدت تصدر الأستراليين جدول الترتيب على حساب منتخبات كوريا الشمالية وغوام وهونج كونج وتايوان.

    إلا أن المباريات في كوريا الجنوبية لن تكون سهلة للمنتخب الأسترالي مثل مباريات التصفيات الأولية بهونج كونج لوجود الثلاثي الشرق آسيوي القوي بجانب اصطدام المدرب الالماني هوليجر اوسيك ( 64 عاماً ) بمشكلة عويصة لم تكن منتظرة وهي رفض بعض الأندية الشرق آسيوية السماح للاعبين الأستراليين بالانضمام للمنتخب وكان من بينهم فريق ناجويا جرامبوس الياباني الذي منع سفر المهاجم الأسترالي جوشوا كينيدي ( 30 عاماً ) من السفر إلى كوريا الجنوبية.

    أهمية المهاجم العملاق كينيدي بالمنتخب الاسترالي جعلت المدرب الألماني اوسيك ينتقد قرار الفريق الياباني عبر الموقع الرسمي للاتحاد الأسترالي لكرة القدم قائلاً :"أعلم جيدا أن هذه البطولة لا تندرج ضمن البطولات التي يشرف عليها الاتحاد الدولي (الفيفا) لكن يوجد اتفاق ودي بين الدول المتنافسة في بطولة شرق آسياعلى السماح للاعبين المحترفين في مسابقات الدوري بها بالمشاركة مع منتخباتهم.

    واضاف الألماني اوسيك :"أجريت اتصالا مع دراجان ستويكوفيتش مدرب ناجويا جرامبوس ووافق على السماح للاعب بالمشاركة معنا في البطولة لكن بعد ذلك وصلنا خطاب من النادي يرفض السماح له باللعب ، لم يكن موقفا طيبا وأرفض هذا الاسلوب."

    منافسات كأس شرق آسيا 2013 لن تكون مقتصرة على الرجال فقط بل أيضا ستشهد منافسة حادة بين منتخبات السيدات حيث سيشارك في هذه النسخة كل من أصحاب الارض منتخب كوريا الجنوبية ، ومنتخب الصين الذي وصل عبر التصفيات الأولية التي أقيمت في شهر نوفمبر الماضي بالصين ، ومنتخب كوريا الشمالية الذي سيدخل الأراضي الجنوبية بعد تلقيه الموافقة من الحكومتين الجارتين اللتين تحملان العداء السياسي ، وأخيراً حاملات لقب النسخة الماضية 2010 سيدات اليابان اللاتي سيشاركن في البطولة كأقوى المرشحات للفوز بالبطولة بفضل فوزهن بكأس العالم للسيدات 2011 بألمانيا والميدالية الفضية بدورة أولمبياد لندن 2012 حيث اعتمد مدرب منتخب سيدات اليابان نوريو ساساكي ( 55 عاماً ) على ستة لاعبات يحترفن بقارة أوروبا ومن بينهن المهاجمة يوكي اوجيمي ( 25 عاماً ) التي تحترف بصفوف فريق تشيلسي الانجليزي.

     

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 16, 2018 6:51 pm